6 أطفال يتنافسون على لقب The Voice Kids.. تعرف عليهم

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة

تتجه أنظار المشاهدين في العالم العربي، الليلة، إلى ختام الموسم الثاني من برنامج the Voice Kids بصيغته العربية، حيث يتنافس في الحلقة الختامية 6 أصوات.

ومن المقرر إعلان اسم الفائز الليلة، الذي سيحصل على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، ليحمل بالتالي لقب البرنامج، وفيما يلي أهم المعلومات عن المتسابقين:

1. حمزة لبيض (فريق كاظم):

- عمره 10 أعوام.

- اعتاد حفظ الأغنيات وتردّيدها، وقال إنّ حبّه للموسيقى فطري.

- لم يدرس أصول الغناء أو العزف على أيّ آلة موسيقيّة.

- يميل إلى الأغنيات الطربيّة، ويكنّ حبًّا خاصًّا للفنّانين القديرين صباح فخري ونور مهنّا.

 

2. نور وسام (فريق تامر حسنى):

شجّعتها عائلتها على المشاركة في الموسم الثّاني من برنامج The Voice Kids، لإيمانهما الكبير بأنّها تملك المقوّمات التي تخوّلها المنافسة على لقب أحلى صوت شاب.

- غنّت للمرّة الأولى في منزلها عندما كانت في السّادسة من عمرها فقط، فتنبّه أهلها إلى أنّ صوتها مميزٌّ.

- مسرح The Voice Kids هو المسرح الأوّل الذي تقف نور عليه، لأنّها لم تشارك بعد في أيّ حفلة أو مهرجان غنائي.

 

3. ماريا قحطان (فريق كاظم):

- تبلغ من العمر 8 أعوام.

- كانت في الثّالثة من عمرها حين غنت للمرّة الأولى في منزلها، فاكتشف أهلها أنّها تملك صوتا جميلا.

- في السّنة ذاتها، وقفت ماريا للمرّة الأولى على مسرحٍ كبير وغنّت أمام الجمهور، فأذهلت الجميع بصوتها القوي وأدائها المُحترف.

4. أشرقت أحمد (فريق تامر حسني):

- غنت للمرة الأولى في السادسة من عمرها، اكتشف والدها صوتها ودرّبها جيداً وجعلها تحفظ معظم الأغنيات الطربية.

- وقفت على المسرح أمام الجمهور في التاسعة من عمرها.

- غنّت على مسرح مكتبة الإسكندرية أكثر من مرّة وعلى مسارح أخرى.

- شاركت في مسابقة قصر الثقافة بالإسكندرية وفازت بالمركز الثاني.

- تحب الموسيقى الشرقية ولا مشكلة لديها في إتقان الأغنيات المعاصرة إلى جانب الطرب.

5. لجي المسرحي (فريق نانسى عجرم):

- اكتشف والده موهبته في السابعة من عمره، ووقف للمرة الأولى وغنّى أمام الناس في حفل زفاف كان مدعوا إليه.

- نجمه المفضل طلال المداح، ولهذا السبب اختار أن يغني "زمان الصمت" في مرحلة الصوت وبس.

- تلقى دروسا على أيدي بعض الأساتذة المتخصصين في مجال الموسيقى والعزف.

6. جورج عاصي (فريق نانسى عجرم):

- غنّى للمرة الأولى مع شقيقته حين كان في الثّالثة من عمره، فتنبّهت والدته أنّه يملك صوتا جميلا وموهبة فريدة لا يجب إهمالها.

- يشارك في كلّ المناسبات التي تحتفل بها مدرسته، ويقول إنّ حلمه بأنّ يصبح مطربا راوده دائما، وأنّه على الخطى الصحيحة لتحقيق الحلم، لكن سيكون لديه رسالة ثانية مهنيا، حيث يخطط للتخصص في مجال الهندسة.

- يحبّ الموسيقى الطربيّة أكثر من غيرها، ونجمه المفضل وديع الصّافي ويحظى بمكانة خاصّة عنده.

المصدر: الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق