"حجازي": التعليم قضية أمن قومى ويجب الانتقال من المناهج المنفصلة إلى البيئية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة
التقى الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم بالطلاب المشاركين في المؤتمر الأول لمجلس الإتحاد العام لطلاب مدارس الجمهورية للعام 2017/2018، بحضور أحمد موسى الرائد العام للاتحاد.

وأكد حجازى، أن التعليم قضية أمن قومى، مشيرا إلى ضرورة الانتقال بالفكر من التعليم بالمناهج المنفصلة إلى المناهج البيئية، وضرورة التركيز على نواتج التعليم، ودمج التكنولوجيا في العملية التعليمية، واستخدام استراتيجيات التعليم والتعلم المتمركز حول المتعلم.

وأشار حجازى إلى عرض مناقشة جدول امتحانات الجدول المقترح للثانوية العامة، موضحًا أن المقترح بدايته 3/6/2018 على أعضاء المكتب التنفيذي فور الانتهاء من الانتخابات مضيفا أنه سيتم عقد لقاء عبر شبكات الفيديو كونفرانس مع مقدرى الدرجات وواضعى الامتحان عقب الانتهاء من كل امتحان؛ لشرح طريقة تصحيح الامتحان، والتأكيد على التنوع بين الالتزام بنموذج الإجابة ومضمون الإجابة.

ومن جانبه، أكد موسى على أن هؤلاء الطلاب المنتخبين والممثلين لجموع طلاب مدارس مصر لديهم من الوعى والقدرة وتحمل المسئولية ما يستوجب الرعاية والاهتمام حيث ظهر ذلك جليًا في مناقشاتهم وحواراتهم حول قضايا التعليم، ودورهم في دعم العملية التعليمية.

وعقب اللقاء تم تقسيم الطلاب إلى لجان (العلمية، والاجتماعية، والرياضية والكشفية، والدينية والثقافية، والفنية) بحضور المسئولين والمتخصصين في نوعية هذه اللجان؛ للوقوف على رؤى ومقترحات الطلاب حول أهداف ومشروعات وبرامج كل لجنة.

وتفقد موسى جميع اللجان مشيرًا إلى أن هذه المناقشات المطروحة من قبل الطلاب سيتم التنسيق بينها وصولًا إلى توصيات المؤتمر الأول والنابعة من الطلاب والتي تعبر عن احتياجات الطلاب أعضاء مجلس اتحاد طلاب الجمهورية، ثم بدأ التصويت للانتخابات في جو يسوده الديمقراطية، يليها عملية الفرز بكل شفافية بوجود أعضاء اللجنة الثلاثية من (الطلاب والمتابعة والشئون القانونية).

المصدر: صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق