«الشباب» ووكالة ألمانية تطلقان حملة لمواجهة التحرش

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة

تنفذ الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة، مع وكالة التعاون الدولي الألماني «GIZ» بتكليف من الحكومة الألمانية مشروع «شباب ضد التحرش» في ضوء الجهود المبذولة من الوزارة لمحاربة التحرش في مصر، من خلال مجموعة من الفعاليات والأنشطة بمراكز الشباب.

وقالت دينا فؤاد، رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة إن حملة «شباب ضد التحرش» تستهدف الحد من ظاهرة التحرش من أجل خلق بيئة آمنة للجميع وخاصة للسيدات والفتيات في مصر من خلال تعزيز مبادئ المساواة بين الجنسين، واحترام حرية الأشخاص وتقبل التنوع والاختلاف.

وترتكز الحملة على مجموعة من المبادئ مثل احترام حرية الأشخاص بشكل عام، وحق الدفاع عن النفس، والمساواة بين الرجل والمرأة، والتحرش جريمة بالقانون، وتقبل التنوع والاختلاف.

وأضافت فؤاد أنه تم إطلاق عدد من البرامج في إطار المشروع منها حملة «مجتمعي أرقى بدون تحرش»، التي تتبنى رؤية «مجتمع مصري واعي إيجابي آمن مناهض للتحرش»، وتضمنت تنفيذ تدريبات لإعداد مجموعة من المدربين والمدربات والكوادر الشبابية للتوعية بمناهضة ظاهرة التحرش في كل من محافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والإسكندرية، والإسماعيلية، والدقهلية، وسوهاج كمرحلة اولى يتبعها الانتشار في باقي المحافظات، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة «الويندو»، وهو برنامج تدريبي من الفتيات للفتيات فقط يتم من خلاله التدريب على مجموعة من التقنيات الحركية والنفسية والعلمية التي تمكن الفتاة من مواجهة التحرش والتعامل معه بصورة تحميها من أي آثار أو تعديات.

المصدر: التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق