«قعدة عرب» تنهى نزاع عائلتين بالأقصر بسبب «كلب»

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة

3 شهور من الخلافات بين عائلتى «فهمى» و«البدارة» بالأقصر، أسدلت «قعدة عرب» الستار عليها، بعد تدخّل عدد من شيوخ قرية «الروافعة»، ضمن منطقة «البغدادى»، غرب الأقصر، وأعضاء مجلس النواب، وآخرين من لجنة المصالحات بالقرية، لوضع نهاية للنزاع الذى نشب على خلفية مقتل «كلب» خاص بطفل من إحدى العائلتين، واتهام الأخرى بتسميمه، رغم وجود علاقة نسب وقرابة بين العائلتين.

بعد الاعتذار عن القتل.. وتعويض الطفل «آدم» بواحد جديد

الواقعة بدأت فى نوفمبر الماضى، عندما فوجئ الطفل «آدم» بكلبه «رعد» جثة هامدة، فتقدم جده «على فهمى»، مقاول، ببلاغ إلى الأجهزة الأمنية، يتهم جيرانه من عائلة «البدارة» بتسميم الكلب، وقدم عدداً من مقاطع الفيديو، سجلتها كاميرات المراقبة بمنزله، تثبت أقواله، كما كلف 11 محامياً بملاحقة أفراد العائلة الأخرى قضائياً، لاستعادة حق «حفيده».

وبعد أن أثبت الطبيب البيطرى، الذى انتدبته النيابة، لتشريح جثة الكلب، أنه مات «مسموماً»، وبعد تحديد هوية اثنين من المتهمين، من خلال 15 مقطع فيديو اطلعت عليها النيابة، أمرت بضبط وإحضار المتهمين للتحقيق معهما فى «اقتحام المنزل»، و«قتل الكلب»، لكن الأجهزة الأمنية لم تستدل عليهما، لعدم وجودهما فى محل إقامتهما. وبعد ضغوط على جد الطفل للتنازل عن بلاغه، نجحت جهود أعضاء لجنة المصالحات وعدد من النواب فى التوفيق بين العائلتين، والتوصل إلى صيغة للصلح بينهما، تقضى بقيام أفراد من عائلة «البدارة» بزيارة عائلة «فهمى»، والاعتذار لهم، على أن تتنازل العائلتان عن البلاغات المقدمة منهما.

المصدر: الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق