إجراء أول حالة تمدد بشريان الأورطي باستخدام قسطرة تداخلية بالمنصورة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة

تمكن فريق جراحي بقسم فريق جراحة الأوعية الدموية، بجامعة المنصورة، من إجراء أول حالة تمدد بشريان الأورطي باستخدام القسطرة التداخلية.

ويضم الفريق الدكتور مسعد سليمان، رئيس الفريق، والدكتور تامر عبد الحي، والدكتور محمد فرج، والدكتور محمد شكري، والدكتور أحمد مسعد، والدكتور نشأت محمد.

وقال الدكتور مسعد سليمان، إن المريض تعافى بعد القسطرة وتم الاطمئنان عليه وينتظر خروجه في خلال 48 ساعة.

وأضاف سليمان، في بيان صحفي، أن حالة التمدد بشريان الأورطى بسبب ضعف جزء من جدار هذا الشريان بالبطن، مما يؤدي إلى التمدد وخطورة الانفجار بسبب ضغط الدم المتواجد بداخله، ومعظم تمدد الأوعية الدموية يحدث في ذلك الجزء من الشريان الأورطي الذي يمر في البطن ويسمى تمدد الشريان الأورطي البطني.

وأشار إلى أنه إذا كان التمدد كبيراً جدا يمكن أن يسبب آلاماً مبرحة وتورماً في البطن يكبر تدريجياً وإذا انفجر فقد يسبب نزيفاً داخلياً شديداً غالبا ما يكون مميتاً إلا عندما يتم إنقاذ الموقف بعملية جراحية سريعة.

المصدر: الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق