كيف تكتشفين حملك دون مغادرة المنزل؟

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة

كل امرأة يراوضها حلماً جميلاً منذ نعومة أظافرها وهو أن تكون أم، فهو أمر فطري خلقه الله بداخل كل منا، فسماع جملة "مبروك أنت حامل" تنظرها كل سيدة بفارغ الصبر من بداية زواجها، لنشر الخبر السار والذي تتعجل في السعي نحو التأكد منه وسماع نصائح الجارات والقريبات، ولكن أغلب النساء يترددن في الذهاب إلى الفحص الطبي في كل مرة تتأخر فيها الدورة الشهرية أو تشعر ببعض التعب حتى لا تعطي لنفسها ولزوجها املاً كاذبا، ولذلك سنقدم لكي في هذه المقالة عدة علامات بالإضافة إلى بعض الطرق المنزلية التي تشير إلى أنك تحملين في أحشائك طفلا.

الأعراض الجسدية

تأخر الدورة الشهرية

إن تأخر الدورة الشهرية هي أول وأشهر الإجابات على سؤالك كيف أعرف أني حامل، والكثير من النساء لا يهتمون بأمر تأخرها كثيرا وخاصة إذا كانت تستخدم موانع ووسائل منع الحمل، وعادة الدورة الشهرية تحدث كل 28 إلى 35 يوما، فاذا تأخرت عن هذه المدة فقد يكون ذلك دليل على وجود حمل.

غثيان الصباح

القيء وخاصة في الصباح ثانى أكثر العلامات شيوعا للحمل، ويظهر الغثيان عادة بين الأسبوع الثاني إلى الثامن من الحمل، يصاحبه دوار ونفور من شكل ورائحة بعض أنواع من الأطعمة والمشروبات حتى لو كانت مفضلة لديها، وتزداد غالبا في الصباح الباكر .

تغيير في شكل الثدي

ويشهد الأسبوعان الأول أو الثاني تغيرات هرمونية في الجسم بشكل ملحوظ، وبالتالي يحدث احتقان وآلام في الثدي، فيصبح أكثر حساسية ويزداد ألمه بدون سبب، كما يصبح حجمه أكبر بمرور الوقت وتنمو الحلمات بشكل ملحوظ وتصبح لونها أغمق استعدادا لإنتاج حليب الرضاعة.

الشعور بالارهاق والتعب

في الأشهر الثلاثة الأولى ستشعرين دائما بالتعب والارهاق أكثر من الأيام الماضية، كما أنك تشعرين برغبة ملحة في النوم وعدم النهوض من الفراش، فلا تقلقي هذا أمر طبيعى يقوم به جسمك لتوفير طاقتك لجنينك.

تكرار التبول

يظهر التبول المتكرر في الشهور الأولى للحمل، ويحدث ذلك نتيجة زيادة في حجم الرحم وضغطه على المثانة، ولذلك تشعرين بالرغبة في التبول كثيرا بمجرد امتلاء المثانة بكميات قليلة من البول.

الطرق المنزلية لاكتشاف الحمل

اختبار الحمل في البول

أول وأشهر الطرق هي شراء اختبار البول المنزلي، والذي عادة ما يكشف الحمل في أول يوم تأخر للدورة الشهرية، ولكن بعض السيدات يفضلن عدم شرائه لتوفير الميزانية، أو حتى لعدم خروجهم من المنزل بشكل كبير، وحتى لا يعطون لأزواجهم آمال قد تتحطم بالنتيجة.

اختبار الحمل بالملح

يتم الاستعانة بهذا الاختبار بعد مرور أيام قليلة من تأخر الدورة الشهرية، حيث يتم إجراءه من خلال الاستعانة بكوب به ملعقة من الملح وإضافة القليل من بول الصباح إليه وتركه قليلاً، فإذا حدث فوران أو رغوة بداخل الكوب مثل الرغوة التي تصاحب المشروبات الغازية فهذا يعنى أنك حامل، ويحدث ذلك بسبب تفاعل الملح مع هرمون الحمل HCG، وفى حالة عدم حدوث أى تغيير في المزيج فيدل على عدم الحمل.

اختبار الحمل بالقمح والشعير 

هذا الاختبار من أقدم الاختبارات التي عرفتها البشرية، فيعود إلى المصريين القدماء حيث أنهم كانوا يتعرفون من خلاله على نوع الجنين بالإضافة إلى التأكد من الحمل، فكانوا يقومون بأخذ بضع حبات من الشعير وبضع حبات من القمح ويتم وضع كل منها في كوب منفصل عن الأخر، وثم يضاف إلى كل منهما القليل من بول المرأة، وتركة لمدة يومين، فإذا نما القمح يعنى أن المرأة حاملاً بأنثى، واذا نما الشعير تكون المراة حاملاً بذكر، ولكن في حالة لم تنبت أى منهما فلا يوجد حمل.

اختبار الحمل بالخل

حيث يتم الاستعانه بكوب به القليل من الخل، ثم إضافة القليل من البول، فإذا تغيير لون البول إلى الأصفر الغامق فهذا دليل على حدوث الحمل، وإذا لم يتغير لون البول فلا يوجد حمل.

* اعلان تحريري

المصدر: مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق